April 19,2017

إدارة سجون الاحتلال تواصل هجمتها على الأسرى المضربين


Bookmark and Share



استمرت إدارة سجون الاحتلال ولليوم الثالث على التوالي، من إضراب الأسرى بحملة تنقلات طالت المئات من الأسرى المضربين عن الطعام، حيث نقلتهم إلى أقسام العزل في عدة سجون رافق ذلك سحب جميع مقتنياتهم الشخصية، كما واستمرت في منع محاميّ المؤسسات من زيارة الأسرى.

و رغم المعيقات الكبيرة التي تفرضها إدارة سجون الاحتلال، استناداً لموقفها المُعلن، أن كل أسير مضرب ممنوع من الزيارة, تلقى المحامون رداً، على الشكوى التي كانوا قد تقدموا بها بهذا الشأن، وتضمن الرد تأكيداً على أن وزارة العدل الإسرائيلية، عممت على مصلحة سجون الاحتلال، عدم قانونية منع جميع المحامين من زيارة الأسرى المضربين، وأن القاعدة تبقى بسماح للزيارات وفقاً لأنظمة مصلحة سجون الاحتلال ويكون منع الزيارة وفقاً لاستثناءات مبررة.

واعتبرت اللجنة، أن تهديدات قادة الاحتلال عبر تصريحاتهم، بترك الأسرى المضربين حتى الموت، والتهديد باستخدام التغذية القسرية بحقهم، ليست بالجديدة، فهي لغة معهودة، استخدمتها في كافة الإضرابات السابقة.

ويواصل قرابة (1500) أسير فلسطيني، في سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الثالث على التوالي، للمطالبة باستعادة حقوقهم الإنسانية، التي سلبتها إدارة سجون الاحتلال منهم، وأبرزها:
السماح لعائلاتهم بزيارتهم بانتظام
إنهاء سياسية العزل الانفرادي وسياسية الاعتقال الإداري
والعديد من المطالب الحياتية الأخرى.



تغريدات الشبكة

آخر الفيديوهات

شارك الأن: حملة الكترونية واسعة تضامناً مع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين المرضى

مكتبة الفيديو..

ألبوم
الصور

إلتحق بنا