زهرات فلسطين خلف القضيان

January 03,2014

Bookmark and Share


لازالت 13 أسيرة فلسطينية معتقلة في سجون الاحتلال، أقدمهن الأسيرة لينا الجربوني التي تقضي حكماً بالسجن 17 عامًا، وقد أجريت لها عملية جراحية في داخل السجن مؤخرًا. 

 

الأسيرة لينا محمد صالح الجربوني (34 عامًا) من عرابة البطوف في الداخل المحتل، اعتقلت بتاريخ: (2-4-2004)، وحكم عليها بالسجن 17 عامًا بتهمة مساعدة المقاومين، قضت منها 11 عامًا، وتعاني لينا من انتفاخ في الأقدام وآلام حادة في الرأس، وأجريت لها عملية المرارة داخل الأسر، والأسيرة الجربوني رفض الاحتلال الصهيوني الإفراج عنها ضمن أيٍّ من الصفقات، وعلى رأسها صفقة الوفاء للأحرار التي تمت عام 2011.

 

نقلا عن مصادر حقوقية لازالت الأسيرة الجربوني تعاني من آثار عملية المرارة التي أجريت لها قبل ستة أشهر، كما تعاني من وجود مسامير لحم في قدميها، وبحاجة إلى حذاء طبي، ولم توفره إدارة "مصلحة" السجون لها.

 

يذكر أنه لايزال هناك 13 أسيرة فلسطينية في سجن هشارون يعانين من الإهمال الطبي المتبع، والمنع من الزيارة لفترات طويلة اضافة إلى وجود الأسيرات الجنائيات بالقرب من غرفهن الأمر الذي يسبب لهن الإزعاج والخوف طيلة الليل والنهار لما هو معروف عن هؤلاء الأسيرات من سوء الأخلاق والتصرفات.

 

وتعاني الأسيرات الفلسطينيات بشكل كبير جراء الإهمال الطبي المستمر، وعدم وجود طبيبات مختصات يقمن بفحصهن بشكل دوري، للتعرف على حالاتهن المرضية ووضعهن الصحي بشكل واضح حيث وتعاني معظم الأسيرات في سجن هشارون أمراضاَ مختلفة وبحاجة إلى علاج، وهو الأمر المفقود داخل السجن بسبب استمرار الإهمال الطبي من قبل إدارة السجن




تغريدات الشبكة

آخر الفيديوهات

شارك الأن: حملة الكترونية واسعة تضامناً مع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين المرضى

مكتبة الفيديو..

ألبوم
الصور

إلتحق بنا